الرئيسية أخبار الوزارة



المفلح : انتهاء اعمال تأهيل وصيانة مركز الأمل لرعاية ذوي الإعاقات .
 
 
 
تحت رعاية وزير التنمية الاجتماعية ايمن المفلح احتفل اليوم الثلاثاء بانتهاء  تأهيل وصيانة مركز الامل الجديد لرعاية متعددي الاعاقات في مدينة الرصيفة بدعم من الاتحاد الأوروبي (EU) والمنفذ من قبل مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS).

واطلع الوزير المفلح على اعمال التأهيل والصيانة لمبنى المركز ضمن مشروع تعزيز الدمج الاجتماعي من خلال تحديث الخدمات الاجتماعية. 

وفي السياق قال وزير التنمية الاجتماعية ايمن المفلح ان إعادة تأهيل مركز الأمل للإعاقات المتعددة ، هو ضمن   مشروع تعزيز الدمج الاجتماعي الذي  سيعمل على اعادة التأهيل والصيانة لـ 100مركز من مراكز الرعاية الاجتماعية التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية لتحسين سبل الحماية والسلامة وتيسير إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إليها ، مشيرا  الى ان الكلفة الكلية لكامل تحديث مشروع التأهيل و الصيانة  للمراكز تبلغ 5 مليون دولار. 

وأوضح المفلح انه تم الانتهاء من الأعمال في مركزين إقليميين (مركز الكرك للرعاية والتأهيل في منطقة اقليم الجنوب , ومركز الأمل الجديد لرعاية متعددي الإعاقات في الرصيفة بكلفة ٣٠٠ الف دولار ،  فيما سيتم العمل على تحديث اعادة تأهيل وصيانة مركز جرش للرعاية والتاهيل العام المقبل  فضلا عن انه تم تحديث 42 مركز رعاية في كل من الجنوب والوسط لتحسين وصول الاشخاص ذوي الاعاقة  للمراكز وتقديم خدمات اجتماعية ذات جودة عالية للمنتفعين انسجاما مع دور الوزارة في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لبدائل الايواء.

بدورها ، قالت سفيرة الاتحاد الاوروبي ماريا هادجيثيودوسو  إن إعادة تأهيل مركز الأمل للإعاقات المتعددة ، الذي نحتفل بإفتتاحه اليوم ، هو مثال آخر على التعاون الوثيق والشراكة بين الاتحاد الأوروبي ووزارة التنمية الاجتماعية في الجهود المبذولة لضمان المشاركة الكاملة والمتساوية لجميع الأفراد في المجتمع وإدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع مناحي الحياة. ​ كما أنه مؤشر على التزامنا المستمر لضمان كرامة الإنسان للفئات الأكثر ضعفاً وهشاشة.

وأضافت السيدة بانه كالوتي، المديرة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وممثلة  مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع في الأردن: "إن خدمات التعليم والإقامة التي يقدمها مركز الأمل للرعاية الاجتماعية لذوي الإعاقات المتعددة تمثل فرصة للأطفال ذوي الإعاقة لاكتساب المهارات الأساسية وتمكينهم من التمتع بحياة أفضل".

في عام 2021، سيبدأ مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) في أنشطة تطوير نظام المعلومات الإدارية القائم على المراقبة والتقييم، مما سيعزز قدرات الوزارة على مراقبة الخدمات المقدمة إلى المستفيدين وتعزيز إدارة جودة الخدمة