الرئيسية أخبار الوزارة



التنمية توقع اتفاقية تعاون لإنشاء دار ونادي للمسنين في شطنا
 
 
[ImageNews1]
 

 

    وقعت وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة بوزيرتها هالة بسيسو لطوف اتفاقية تعاون مع جمعية شطنا ويمثلها رئيسها جميل النمري في مبنى الوزارة اليوم الاثنين 6/8/2018، وتهدف الاتفاقية إلى انشاء دار ونادي للمسنين في قرية شطنا  الواقعة في محافظة اربد .

وقالت لطوف أن الاتفاقية جاءت تنفيذا لاستراتيجية الوزارة في تعزيز مبدأ التعاون والشراكة مع القطاعات التطوعية لتحقيق اهداف ورؤية الوزارة الخاصة ما تعلق منها في رعاية المسنيين وتقديم الخدمات الفضلى لهم.

وأضافت ان الوزارة سعت لنقل ملكية الأرض المنوي اقامة دار  المسنين عليها من ملكية وزارة التربية والتعليم نظرا لما تقتضيه حاجة المنطقة إلى دار تقدم الرعاية لتلك الفئة ، وأبدت لطوف حرصها على استثمار الدار في أفكار تنموية جديدة تجسد جمالية المكان والطاقات الابداعية الكامنة كالمشاريع التشغيلة المنزلية وغيرها .

وشددت الوزيرة على ضرورة  اتخاد كافة الاجراءات في إطارها الصحيح ، وبينت أن المدة المتفق عليها لبدء تشغيل الدار هي عامين من تاريخ توقيع الاتفاقية .

بدوره  ثمن النمري التعاون الطيب من الحكومة  وتحديدا وزارة التنمية الإجتماعية ، من خلال الموافقة على تحويل المدرسة الحالية إلى دار ونادي للمسنين .

وأضاف أن الشمال يحتاج بشدة إلى هذا المشروع تحديدا لما قد يضيفه من قيمة تنموية بالنسبة للبلدة والقرى المحيطة بها 

واشار النمري إلى أن المشروع يسعى لأن يكون نقطة جذب سياحي من خلال المشاريع التنموية التي تعيد للريف والاطراف دورها ومكانتها .

ويشار إلى أن الإتفاقية تتضمن التزام الوزارة بتقديم المشورة والاقتراحات والدعم لجمعية شطنا في حين أن الجمعية ملزمة بإنشاء الدار وتشغيلها وصيانتها وتقديم الخدمات بما يتوافق مع الاحكام والتشريعات النافذة الخاصة بالمسنيين .