الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات إطلاق المبادرة الملكية لتمكين الأسـر ذات الدخل المحدود بمحافظة عجلون

إطلاق المبادرة الملكية لتمكين الأسـر ذات الدخل المحدود بمحافظة عجلون

 

إطلاق المبادرة الملكية لتمكين الأسـر ذات الدخل المحدود بمحافظة عجلون

 

عمان - تم في الديوان الملكي الهاشمي امس إطلاق المبادرة الملكية السامية لدعم وتمكين المجتمعات المحلية في محافظة عجلون، التي تهدف إلى تحسين مستوى معيشة ودخل الأسر العفيفة وذوي الدخل المحدود وتمكينها ومساعدتها على امتلاك مشروع إنتاجي مدر للدخل يعود بالفائدة والقدرة على تلبية الاحتياجات المختلفة لها، وصولا إلى المساهمة الفاعلة في خدمة المجتمع والتي تأتي بتوجيهات ملكية سامية.

وقال أمين عام الديوان الملكي الهاشمي رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك يوسف حسن العيسوي خلال الاحتفال الذي اقيم بحضور وزيرة التنمية الاجتماعية هالة بسيسو لطوف ومديرة عام مؤسسة نهر الاردن انعام البريشي ورؤساء جمعيات خيرية من محافظة عجلون، إن تنفيذ هذه المبادرة سيتم بالتشارك مع 10 جمعيات خيرية في محافظة عجلون،والتي سيتم تدريبها وبناء قدراتها، لتمكين المجتمعات المحلية بهدف تحسين مستوى معيشة الأسر العفيفة، من خلال دعمها وتمكينها من امتلاك مشروع إنتاجي مدر للدخل يساعدها على تلبية احتياجاتها ووصولا إلى مساهمتهم الفاعلة في مجتمعاتهم.

وأضاف ان المبادرة تأتي استمرارا للمبادرات الملكية السابقة والتي تم تنفيذها في مختلف المحافظات، وكان لها نتائج إيجابية ومثمرة في مجال تمكين الأسر والنهوض بمستوى معيشتها، متمنيا أَن تَكونَ هذه المبادرة حافزا لرواد العمل التنموي لبذل المزيد من الجهد والعطاء في سبيل خدمة مجتمعاتهم المحلية وخاصة ونحن مقبلون على تبني نهج ديمقراطي جديد ومكمل لمسيرة الاصلاح من خلال تطبيق اللامركزية في الحكم المحلي.

بدورها، أكدت وزيرة التنمية الاجتماعية، في كلمتها، أهمية المبادرات الملكية والتي تهدف إلى تعزيز الأمن الاجتماعي، وتحسين المستوى المعيشي للمواطنين في جميع محافظات المملكة، وثمنت لطوف مبادرات جلالة الملك في مجال الرعاية الاجتماعية وتمكين المجتمعات المحلية خصوصا الأسر العفيفة وذوي الدخل المحدود، من المشاركة في التنمية المحلية، مؤكدة أن وزارة التنمية الاجتماعية ستستمر في تقديم الدعم اللازم لمؤسسات المجتمع المدني، من خلال وضع العديد من برامج الحماية والرعاية وتعزيز الإنتاجية ودعم المبادرات التي تعنى بالتنمية الاجتماعية الشاملة.

من جانبها ثمنت البريشي دور المبادرات الملكية السامية في تمكين المجتمع المحلي في محافظات المملكة بما ينعكس على المستوى المعيشي للأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود.

واكدت البريشي على اهمية تعزيز وبناء الهيئات المحلية في محافظات المملكة ومنها محافظة عجلون مما يؤدي الى خلق بيئة تنموية توفر فرص عمل لأبناء وبنات المحافظة اضافة الى توفير مشاريع انتاجية للارتقاء بالمستوى المعيشي وحياة كريمة للأردنيين.

وأعرب كل من عارف الزغول ووصال فريحات باسم الجمعيات الخيرية في عجلون عن خالص الشكر والتقدير لجلالة الملك عبدالله الثاني على توجيهاته السامية والمستمرة لإطلاق المبادرات التي تعزز الدور التنموي في محافظة عجلون، مؤكدين على انهم سيقومون بدورهم الوطني في خدمة ابناء المحافظة.

وجرى خلال الاحتفال توقيع اتفاقيات بين 10 جمعيات خيرية مع جمعية مع مؤسسة نهر الاردن بحضور محافظ عجلون وعدد من المسؤولين وممثلي الجمعيات الخيرية المستفيدة.«بترا».