الرئيسية المؤسسات المسجلة مؤسسات الطفولة آلية العمل في مؤسسات الطفولة

آلية العمل في مؤسسات الطفولة

 

 
 
إجراءات وآلية العمل في مؤسسات الطفولة
 
 
1. تقوم أسرة الطفل المنوي إيداعه في المؤسسة الإجتماعية بمراجعة مديرية أو مكتب التنمية الإجتماعية في منطقة سكن الأسرة. حيث تقوم الموظفة/الموظف في قسم الطفولة بإجراء دراسة إجتماعية منزلية للأسرة وفق نموذج معد لهذه الغاية وتدعيم الدراسة بالوثائق الثبوتية اللازمة حسب ما تقتضيه الحالة.
 
2. ترفع الدراسة والوثائق للوزارة بعد أن يتم وضع توصية الباحث/الباحثة ورئيس قسمالطفولة ومدير المديرية أو المكتب بالميدان. حيث يقوم قسم الطفولة بالوزارة/المركز بدراسة الحالة ومن ثم يتم وضع التنسيبات من قبل رئيس قسم الطفولة ومديرة المديرية وتحول المعاملة للسيد مساعد الأمين العام لشؤون الرعاية والتأهيل.
 
3. يتم إتخاذ القرار بالموافقة أو عدم الموافقة من قبل معالي الوزير أو عطوفةالأمين العام أو السيد المساعد ومن ثم تقوم المديرية بالوزارة بإصدار مضمون القرارالمتخذ للمديرية في الميدان حيث تقوم هذه بدورها بإبلاغ أسرة الطفل بالقرار المتخذ وإيداع الطفل بالمؤسسة في حالة الموافقة.
هذا ويتم فتح ملف بإسم الطفل وإعطائه رقم متسلسل ويدرج إسمه في السجل الخاص بالمؤسسة ويتم حفظ نسخة من الدراسة الإجتماعية مع الوثائق الثبوتية ونسخة قرار الموافقة في ملف الطفل.
 
4. وفي حال عدم توفر أسرة للطفل فيمكن أن يتم إدخاله لمؤسسات الطفولة بموجب كتابمن المركز الامني بالمنطقة أو من قبل عطوفة محافظ المنطقة.
وأما فيما يتعلق بالأطفال مجهولي النسب فيتم إدخالهم فوراً لمؤسسة الحسين الإجتماعية بموجب كتاب منالمركز الأمني في المنطقة التي يتم العثور على الطفل فيها ويكون الكتاب موجهالمديرة المؤسسة المذكورة حيث تقوم إدارة المؤسسة بمخاطبة الوزارة لإستكمال إجراءاتتسجيل الطفل وتوثيق ملفه.
 
5. يتم مخاطبة دائرة الأحوال المدنية من قبل مديرية الأسرة والطفولة في الوزارة منأجل إصدار شهادة ميلاد أو شهادة وفاة للأطفال مجهولي النسب والذين يتم إيداعهم بالمؤسسات
 
6. مؤسسات الطفولة التابعة للوزارة تشرف عليها مديرية الأسرة والطفولة، وتقدم هذهالمؤسسات خدمات متكاملة للأطفال من إيواء وكساء وإكرامية شهرية نقدية والتعليم الأكاديمي في مدارس وزارة التربية والتعليم والرعاية الصحية المجانية من قبل وزارةالصحة والنشاطات المنهجية واللامنهجية والمشاركة في جميع المناسبات القومية والدينية والنشاطات الخاصة بالطفولة بشكل عام.
كما يقوم الأخصائي الإجتماعي فيالمؤسسة بزيارات تتبعية دورية لأسرة المنتفع للتأكد من تحسن ظروف الأسرة تمهيداً لإعادة الطفل لأسرته.