الرئيسية أخبار الوزارة



وزيرة التنمية الاجتماعية تتفقد أسرا ومشاريع انتاجية في عجلون
 
 
 

تفقدت وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة إسحاقات اليوم السبت عددا من مناطق محافظة عجلون ، شملت دار المحافظة وجمعية الحياة الخيرية وجمعية بلاص وعددا من الاسر العفيفة،بحضور المحافظ علي المجالي والنائبين منتهى البعول ووصفي حداد ورئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي ومساعد المحافظ مخلد الفواز ورئيسة اتحاد الجمعيات الخيرية منى بني نصر ونائب مدير الشرطة العقيد بلال العوامله وعضوي مجلس المحافظة مالك الصمادي وجهاد الزغول.

وقالت إسحاقات خلال الزيارة التي تأتي ضمن سلسلة الزيارات الدورية لتفقد اوضاع المواطنين وفي إطار المتابعة الحثيثة لأحوالهم وحرصها على معرفة احتياجاتهم ، مشيرة الى ان الوزارة تسعى لتطوير وتنمية المشاريع الانتاجية التي تتناسب وقدرات ابناء المجتمع المحلي وتوفير فرص عمل لهم التي من شأنها تحسين ظروفهم المعيشية.

واضافت انه في ظل الاعداد الكبيرة للجمعيات على مستوى المملكة والتي بلغت 6000 جمعية فانه يصعب متابعة الجمعيات ولذلك فان الوزارة  تشجع الجمعيات على الاندماج وعمل اتحادات نوعية مايحسن من فرص الدعم لها والتفكير باقامة مشاريع انتاجية ذات اثر ايجابي عليها وعلى منتسبيها وتحد من الفقر والبطالة لافتة الى ان ما خصص من دعم للجمعيات في الموازنة فقط 250 الف دينار. 

وقالت ان الوازرة مهما قدمت من خدمات لن تستطيع وحدها القيام بالمهمة دون تعاون الآخرين نظرا لتعدد الفقر وابعاده ومجالاته التي تحتاج لحلول مؤكدة انه ان الاوان الى تجاوز المساعدات النقدية والتوجه نحو مشاريع التشغيل. 

من جانبه ثمن محافظ عجلون علي المجالي جهود وزارة التنميه الاجتماعية ودورها في تقديم خدماتها للعديد من الفئات والاهتمام بالجوانب الانسانية لافتا الى ان محافظة عجلون بحاجة الى مزيد من الدعم نظرا لشح مواردها وارتفاع نسبة الفقر والبطالة رغم اننا ندرك حجم المعاناة الاقتصادية للوطن غير اننا نتطلع لمزيد من الدعم في ظل الامكانات المتاحة.

واكد النائبان منتهى البعول ووصفي حداد ورئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي اهمية دعم اتحاد الجمعيات الخيرية لاستكمال مقره الجديد على مثلث اشتفينا وانجاز مشروع التنمية الريفية والتوجه نحو المشاريع التي تهتم بتمكين الجمعيات وبناء قدراتها والتوسع في دعم الاسر الفقيرة والمحتاجة.

واستعرضت رئيسة الاتحاد بني نصر ابرز احتياجات الاتحاد والجمعيات الخيرية في المحافظة وعددها 187 جمعية خيرية منها 88 منتسبة للاتحاد. 

وفي زيارتها لجمعية الحياة الخيرية  ، استمعت إسحاقات إلى مطالب ومقترحات وانجازات الجمعية ، مثنية على جهودهم الفاعلة.

و افتتحت الوزيرة مشروع النقش على الفضيات والاحجار الكريمة  في الجمعية ، مؤكدة  أن الوزارة معنية بتطوير المشاريع الإنتاجية وتطوير نمطها لما له من أثر يساعد على الاستدامة والاستمرار .

وسلمت الوزيرة مسكنين شيدتهما الوزارة على نفقتها ضمن برنامج بناء وشراء وصيانة المساكن لإسرتين عفيفتين في منطقتي عنجره وعين البستان بقيمة بلغت حوالي 50 الف دينار. 

كما افتتحت إسحاقات المطبخ الانتاجي في جمعية بلاص الخيرية وهو أحد مشاريع تعزيز الانتاجية التي حظيت بدعم الوزارة والذي يساعد ربات البيوت على توفير دخل اضافي يحسن من المستوى المعيشي لهن ولاسرهن .

وختمت الوزيرة جولتها بزيارة اسرة عفيفة للإطلاع على واقع حالها وتقديم المساعدات العينية والمادية في بلدة السفينة كان قد تعرض منزلها للحريق.