الرئيسية أخبار الوزارة



التنمية الاجتماعية تعلن نتائج التحقيق في فرار 10 احداث من مركز الرصيفة
 
 
 
أعلنت وزارة التنمية الاجتماعية اليوم الثلاثاء عن نتائج لجنة التحقيق في فرار 10 احداث من مركز تربية الاحداث – الرصيفة والاجراءات المتخذة حيالها فضلا عن الاجراءات الاحترازية التي من شأنها الحد من هروبهم في كافة دور الاحداث التابعة للوزارة.
وقالت الوزارة في بيان صحافي صدر عنها اليوم ، ان لجنة التحقيق التي شكلتها وزيرة التتنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات توصلت الى تقصير واهمال احد المشرفين في الدار بالواجبات الوظيفية والذي كان سلم احد الاحداث مفتاح المنامة فيما استغل الاحداث انشغال المشرفين وحصل على ازميل قص بموجبه الشبك الخلفي للسور مما ساعد الاحداث على الفرار.
وأوصت لجنة التحقيق بتحويل المشرف المشار اليه الى المجلس التأديبي  لاتخاذ المقتضى القانوني بحقه ، اضافة الى توجيه عقوبة الانذار الى مشرفين اخرين كانا معه في نفس المناوبة، كما حرم تقرير اللجنة المشرفين من المكأفات لمدة شهر .
وقال البيان ان وزارة التنمية الاجتماعية قامت بوضع خطة متكاملة لتطوير دور تربية وتأهيل الاحداث وفق إجراءات متسقة بوشر بتنفيذها من خلال مراجعة التشريعات المعمول بها في دور تربية وتأهيل الاحداث والأدلة الاجرائية وتعديلها بما ينسجم مع طبيعة الأحداث الموجودين في هذه الدور وتلبية متطلبات تنفيذ هذه التشريعات .

ومن الاجراءات ايضا الاسراع في تجهيز الجناح الخاص في دار تربية وتأهيل الاحداث/ عمان لاستقبال الأحداث المكررين والخطيرين والمودعين قضائياً الذين يتصفون بالسلوك العدواني يتم من خلاله فرز الاحداث وفق العمر ونوع الجرم المرتكب الأمر الذي سينعكس إيجاباً على دار تربية وتأهيل الاحداث الرصيفة بتوفير بيئة آمنة مستقرة والحد من حوادث الشغب والهروب بالإضافة الى أن ذلك سيساعد على تنفيذ عملية تصنيف الاحداث حسب القضايا ومنع نقل العدوى الجرمية بينهم.

كما بدأت الوزارة بتنفيذ برامج لا منهجية متكاملة للأحداث تهدف الى إشغالهم بأنشطة تؤدي الى الاستغلال الأمثل لفترات توقيفهم أو محكوميتهم مما ينعكس إيجاباً على سلوكهم  وتوفير متطلبات تنفيذ هذه البرامج ككلف عقدها وكلف توفير اللوازم والتجهيزات اللازمة وتأهيل وتجهيز مرافق مبنى أحداث الرصيفة لتتناسب مع تنفيذ هذه البرامج علماً بأن البرامج التي ستنفذ هي برامج تعليمية من خلال فتح صفوف تعليمية لمحو الامية والتعليم المنزلي والحاق الاحداث الذين تسمح قضاياهم بمتابعة دراستهم الخارجية بالمدارس الحكومية وعمل دروس تقوية لهم داخل الدور.

ومن البرامج ايضا تدريب وتأهيل لتعليم الاحداث مهن يدوية كصيانة الخلويات والاجهزة  والخزف والنجارة والحدادة وبرامج ثقافية ودينية ورياضية وترفيهية اضافة الى التنسيق مع القوات المسلحة الاردنية لتنفيذ برامج خاصة موجهة للأحداث على غرار برنامج خدمة وطن داخل الدور والمراكز وتوفير ما يترتب على ذلك من احتياجات وتجهيزات.

واشار التقرير الى سلسلة من الاجراءات المتعلقة بالمبنى والموظفين سيتم اتخاذها على الفور ، من بينها دراسة قدرات كادر الاشراف في المركز على العمل وتعزيز الكادر بموظفين جدد ، فضلا عن اتباع خطة الاحلال التدريجي للموظفين ومعالجة الثغرات في المبنى ورفع سور الدار الى اربعة امتار، اضافة الى مخاطبة مديرية الامن العام لتوفير مفرزة شرطة لحراسة الدار.
كما اوعزت الوزيرة اسحاقات بوضع تعليمات الانضباط في دور تربية الاحداث وتوزيع الاحداث على مختلف الدور لمنع الاكتظاظ وفتح دار احداث جديدة في اقليم الجنوب اضافة الى فصل الاحداث الخطرين.
واصدرت الوزارة تعميما جديدا يتضمن حرمان المشرفين الذين تحصل حادثة هروب وفرار احداث في مناوبتهم بحرمانهم من المكافأة الشهرية وبدل الليالي لمدة تتراوح بين ستة اشهر الى سنة وحرمان مدير الدار من مكافأته الشهرية واتخاذ اجراءات ادارية قاسية حال ثبوت تقصيرهم.
وأشار التقرير ان الاحداث الفارين من المكررين وذوي السلوكيات العدوانية وموقوفين في تهم بسيطة كالسرقة  والمشاجرات.
وكانت الوزيرة اسحاقات طلبت الى مسؤولي الوزارة  اضافة الى تعديل تعليمات الضبط في مراكز تربية وتأهيل الاحداث اعادة النظر في أسس شراء خدمات الموظفين في المراكز وأسس اختيار الجمعيات التي يتم من خلالها شراء الخدمات ، واعادة صياغة الاتفاقيات لتكون ضمن اسس جديدة وتكفل اختيار موظفين على درجة عالية من الكفاءة،  فضلا عن تفعيل برامج التأهيل في الدور واستحداث برامج جديدة من شأنها رفع معدلات الانضباطية وتعديل السلوك.
وتؤكد الوزارة على المباشرة في توصيات لجنة التحقيق وتطبيقها على كافة دور تربية الاحداث في المملكة التابعة للوزارة. 
وكانت اسحاقات وضعت الحكومة في صورة الاجراءات المنوي اتخاذها في دور تربية الاحداث لمنع فرارهم ، وتفعيل الاجراءات الجديدة لتعزيز اليات العمل بها.