الرئيسية أخبار الوزارة



انجاز مشروع تطوير الأداء المؤسسي للنوع الاجتماعي لوزارة التنمية الاجتماعية
 
 
 

قال أمين عام وزارة التنمية الاجتماعية، الدكتور برق الضمور، ان الأردن حقق تقدمًا نحو النهوض بمستوى المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، باتجاه  تنفيذ إلتزاماته الدولية ووضع الأطر المتعلقة بالسياسات والاستراتيجيات والتشريعات لتحقيق المساواة بين الجنسين، إضافة الى تنفيذ ما ورد في الاجندة الوطنية حيال تحقيق العدالة وتمكين المرأة والشباب، وكتب التكليف السامي لجلالة الملك عبدالله الثاني الذي أكد في الأوراق النقاشية على أهمية تحقيق العدالة والمساواة، وإعمال حقوق الانسان.

وأضاف الضمور مندوبًا عن وزير التنمية الاجتماعية، خلال حفل ختام مشروع تطوير الأداء المؤسسي للنوع الاجتماعي لوزارة التنمية الاجتماعية، والممول من قبل الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي، والمنفذ من قبل مكتب الأمم المتحدة للمراة في الأردن، ان الحكومة أطلقت ممثلة باللجنة الوزارية للمرأة في عام 2020 استراتيجية المرأة في الأردن 2020-2025 والتي تُعد وثيقة سياسات اتجاه تمكين المرأة والفتاة على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وفق الأولويات الوطنية، كما أطلقت  من خلال اللجنة الوزارية للمرأة السياسية الحكومية للنوع الاجتماعي وهي وثيقة سياسات اتجاه ادماج النوع الاجتماعي في القطاع العام بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

وبين الضمور، ان عملية الادماج النوع الاجتماعي في الاداء المؤسسي، تأتي كخطوة هامة في عملية تحسين فجوة النوع الاجتماعي، وتكافؤ الفرص في كافة العمليات والخدمات نحو رسم خارطة طريق واضحة لإحقاق العدالة والمساواة بين الجنسين واستغلال الفرص، وتحويل نقاط الضعف في كافة القطاعات الى نقاط للتحسين، مبيًا ان وزارة التنمية الاجتماعية تعمل على تعزيز الاستجابة في تشريعاتها وسياساتها اتجاه تحقيق العدالة وتكافؤ الفرص بين الجنسين، ومواءمة ذلك مع الاتفاقيات الدولية التي إلتزم بها الأردن للحد من عدم المساواة والتمييز على أساس الجنس بين المواطنين ومن هم على الأراضي الأردنية.

وذكر الضمور، ان الوزارة تعمل على تحديث وتطوير مستمرة اتجاه قضايا الحد من كافة أشكال التمييز  العنف المبني على النوع الاجتماعي؛ لضمان تحقيق الأمن الأسري والاجتماعي لكافة أفراد الأسرة والمجتمع، كما شاركت الوزارة في وضع مؤشرات وبيانات التقارير الدولية ذات العلاقة بالحد من العنف وتحقيق المساواة والعدالة من أبرزها تقرير مناهضة كافة أشكال التمييز ضد المرأة ( سيداو)، وتقرير بيجين بعد 25 عامًا.

 

ومن جانبه، قال ممثل هيئة الأمم المتحدة للمرأة في الأردن زياد الشيخ، ان تعميم دمج النوع الاجتماعي يؤدي إلى تعزيز القدرات والمعرفة والمؤسسات، والحصول على عوائد أكثر قابلية للتنبؤ واستدامة على الاستثمارات المالية في المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وان هيئة الأمم المتحدة للمرأة ملتزمة بالعمل مع وزارة التنمية الاجتماعية، والمؤسسات الوطنية الأخرى لتحقيق أهداف أول استراتيجية حكومية لتعميم سياسة دمج النوع الاجتماعي في الأردن.

 

وعبر مدير الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي عمان إيميليو كاباسينو، عن سعادته بانجاز المباردة مؤكدًا على تطلعهم لمناقشة الخطوات التالية لضمان استدامة المشروع وتأثيره على المدى الطويل ونحو التحقيق الكامل للمساواة بين الجنسين وإمكانيات المرأة في الأردن.

 

وبدأ العمل في مشروع تطوير الأداء المؤسسي لإدماج النوع الاجتماعي في وزارة التنمية الاجتماعية في شهر أيلول من عام 2019، ويهدف المشروع التركيز على بناء بنية مستدامة ومؤسسية من أجل دمج النوع الاجتماعي ضمن خطط واستراتيجيات وسياسات واجراءات وزارة التنمية الاجتماعية، وشملت إنجازات المشروع على المستوى المؤسسي بدليل تدريب المدربين المعد خصيصًا لوزارة التنمية الاجتماعية، ودليل إرشادي لصياغة مؤشرات أداء خاصة بدمج النوع الاجتماعي، وإعداد منهجية واضحة لإعداد السياسة الداخلية، وإعداد سياسة داخلية لدمج النوع الاجتماعي، ودليل بطاقات الخدمات المقدمة للجمهور مراعية للنوع الاجتماعي، إضافة عشر مؤشرات أداء ضمن الخطة الاستراتيجية مراعية للنوع الاجتماعي، ووضع مسودة الإطار العام للخطة الاستراتيجية للوزارة 2022-2026 من منظور نوع اجتماعي.